اخبار العالم

الصين | بكين تحث الولايات المتحدة على التفكير قبل إلقاء اللوم على الآخرين إزاء الانتهاكات البيئية


حثت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، هوا تشون يينغ، الولايات المتحدة على التفكير قبل إلقاء اللوم على الآخرين في القضايا البيئية، قائلة "إنه لا يوجد أكثر من الولايات المتحدة ضررا فيما يتعلق بانتهاكات البيئة".

أدلت يينغ بهذه التصريحات خلال مؤتمر صحفي أمس الاثنين، ردا على استفسارات بشأن تغريدة وكيل وزارة الخارجية الأمريكية كيث كراتش الذي يتهم خلالها الصين بالإضرار بالبيئة.

وقالت يينغ، في انتقادها للولايات المتحدة، إن بعض السياسيين الأمريكيين كرروا أكاذيبهم من أجل إنكار إنجازات الصين في حماية البيئة والتعامل مع تغير المناخ، وتشويه صورة الصين الدولية، والتغطية على ممارساتها الخاصة في الإضرار بالبيئة وإعاقة الحوكمة البيئية العالمية.

وأوضحت المتحدثة أن الولايات المتحدة، باعتبارها الدولة التي لديها أكبر انبعاثات تراكمية من غازات الاحتباس الحراري، لم تصدق على بروتوكول كيوتو، وانسحبت من اتفاقية باريس بشأن تغير المناخ، ورفضت تعهداتها الملزمة بخفض الانبعاثات.

وقالت، "لقد رفضت اتخاذ إجراءات لحماية كوكبنا، ونأت بنفسها عن النظام العالمي وترتيب انبعاثات الكربون، وأعاقت بشكل خطير العملية العالمية لخفض الانبعاثات والتنمية الخضراء".

كما أشارت إلى أن الولايات المتحدة وضعت عقبات أمام عملية الحوكمة العالمية للنفايات البلاستيكية ونقلت كمية كبيرة من النفايات إلى الدول النامية، ما تسبب في إيقاع أضرار جسيمة للبيئة المحلية والعالمية.

وتابعت يينغ "يتعين على الجانب الأمريكي أن يلقي نظرة صادقة على نفسه وأن يعترف بأخطائه ويصححها، بدلا من لعب دور الضحية وإلقاء المسؤولية على الآخرين".