اخبار العالم

العراق | بغداد تشيع شهداء التفجيريين الارهابيين في ساحة الطيران ببغداد


أقيم تشييع مهيب لضحايا الانفجار الارهابي المزدوج الذي هز سوقا في ساحة الطيران ببغداد يوم أمس الخميس، وأسفر عن وقوع 32 شهيدا على الأقل وإصابة 110 آخرين.

ويعد هذا أول تفجير ارهابي مزدوج يقع في بغداد منذ يناير/كانون الثاني 2018، حين أدى هجوم استهدف المنطقة ذاتها إلى وقوع 35 شهيدا وإصابة 90 آخرين.

وتأتي هذه التفحيرات بعد ادراج الولايات المتحدة الأمريكية رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض على قائمة العقوبات.

وكان الرئيس الاميركي السابق دونالد ترامب أعلن في كانون الثاني من العام ٢٠٢٠ عن تنفيذ عملية اغتيال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي الشهيد ابو مهدي المهندس، وقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني الشهيد قاسم سليماني قرب مطار بغداد.

كما تزامنت هجمات بغداد الانتحارية مع هجمات جوية اتهمت فيها عدد من فصائل الحشد الشعبي قوات الاحتلال الاميركي، وكانت سبقت الضربات الجوية هجمات لمجموعات من تنظيم داعش الذي تم انعاشه من جديد في العراق وسوريا.

وكان الحشد الشعبي اعلن في العام 2017 انتصاره على تنظيم داعش الارهابي في معارك صعبة امتدت لثلاث سنوات.

- مشاهد من التشييع
- لقطات لنعش أحد الشهداء