اخبار العالم

أمريكا | واشنطن تقول إن التقرير المرتقب حول خاشقجي مهم للمساءلة عن تلك الجريمة


جدد الرئيس الأمريكي جو بايدن الخميس التزام الولايات المتحدة دعم السعودية في "الدفاع عن أراضيها"، لكنّه شدد في المقابل على الأهمية التي توليها واشنطن لملف حقوق الإنسان، وذلك في اتصال هاتفي طال انتظاره مع الملك سلمان، وفق البيت ألابيض.

وجاء في بيان للرئاسة الأمريكية أن بايدن والعاهل السعودي بحثا "التزام الولايات المتحدة دعم السعودية في الدفاع عن أراضيها في مواجهة هجمات تشنها مجموعات متحالفة مع إيران".

وأضاف البيان أن بايدن وخلال المحادثات التي طغى عليها النشر المرتقب لتقرير استخباري أمريكي حول جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول، جدد التأكيد على "الأهمية التي توليها الولايات المتحدة على صعيد حقوق الإنسان ودولة القانون".

وذكرت إدارة الرئيس الأمريكي في وقت سابق إن التقرير حول مقتل خاشقجي سيشكل خطوة "مهمة" لضمان تحديد المسؤوليات.

وتعتزم الولايات المتحدة رفع السرية قريبا عن خلاصات تقرير استخباري بشأن جريمة قتل خاشقجي في العام 2018 داخل قنصلية بلاده في اسطنبول.

وكان خاشقجي المعارض لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مقيما في الولايات المتحدة وكان يكتب في صحيفة واشنطن بوست.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس للصحافيين الخميس إن التقرير "خطوة مهمة باتجاه الشفافية. والشفافية كما في غالب الأحيان، هي عنصر لحصول مساءلة" عن تلك الجريمة "المروعة".

وحول تداعيات هذا الأمر على العلاقات مع السعودية قال برايس إن بايدن "سيجري تقييما للعلاقات برمّتها لضمان تحقيقها مصالح الشعب الأمريكي وضمان تجسيدها قيمه".

ويشكّل النشر الوشيك للتقرير قطيعة مع سياسة الرئيس السابق دونالد ترامب الذي أشاد مرارا بعلاقات صداقة تربطه بالمملكة التي أصبح صهره جاريد كوشنر أحد أقرب المقربين من ولي عهدها.

- تصريحات نيد برايس الخميس

- الناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية / نيد برايس