اخبار العالم

أوكرانيا | رئيس المجلس الأوروبي: روسيا ليست وسيطًا بل طرفًا في الصراع في دونباس


قال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل أن "روسيا ليست وسيطًا بل طرفًا في الصراع في دونباس، وأن الاتحاد الأوروبي سيواصل الجهود الدبلوماسية لاستعادة سيادة أوكرانيا."

وأضاف، في مؤتمر صحفي له من كييف خلال زيارته لأوكرانيا وخطوط التماس بين أوكرانيا والمناطق الانفصالية في إقليم دونباس، "سيواصل الاتحاد الأوروبي دعوة روسيا لاستخدام نفوذها على القوات المسلحة التي تدعمها."

وأوضح أنه “يجب على كل دولة أن تختار مسار تنميتها. اختارت أوكرانيا بحرية مسارها الأوروبي الأطلسي. وافقت أوكرانيا على تنفيذ الإصلاحات بموجب اتفاقية الشراكة، وأتيحت الفرصة الآن لآلاف الشركات الأوكرانية للتصدير إلى الاتحاد الأوروبي."

وقال رئيس المجلس الأوروبي “سنواصل هذا التعاون، وسنعزز معا تنمية الاقتصاد الرقمي والأجندة الخضراء”.

وذكّر شارل ميشيل أن الاتحاد الأوروبي يدعم نشاط أوكرانيا على طريق الإصلاحات، وقد استثمر بالفعل أكثر من 16 مليار يورو في تطويرها منذ عام 2014، "وبفضل ذلك تمكنت أوكرانيا من إحراز تقدم قوي."

وأكد رئيس المجلس الأوروبي على حاجة أوكرانيا لمواصلة حربها ضد الفساد، وعلى استعداد الاتحاد الأوروبي للمساعدة في هذه الجهود، "مثل هذا النضال يجب أن يعيد ثقة الأوكرانيين في القضاء وأن يرقى إلى مستوى توقعات أولئك الذين حاربوا من أجل التغيير الديمقراطي في الميدان."

وشدد على أن الاتحاد الأوروبي سيواصل العمل بشكل وثيق وفعال مع أوكرانيا، بما في ذلك القضايا المتعلقة بما وصفه بـ"انتهاء احتلال شبه جزيرة القرم،" وأعرب عن نيته “العودة إلى أوكرانيا” وتمثيل الاتحاد الأوروبي في هذا العمل.