اخبار العالم

لبنان | مقررات اجتماع بعبدا: لا لإقفال الطرقات ولضبط استعمال العملات الأجنبية


تقرر في اجتماع القصر الرئاسي في بعبدا الأمني الاقتصادي المالي القضائي، تكليف الاجهزة الامنية بضبط جميع الاشخاص الذين يخالفون احكام قانون النقد والتسليف وقانون تنظيم مهنة الصرافة سواء كانوا من الصرافين المرخصين أو غير المرخصين الذين يمارسون المضاربة.

جاء ذلك في الاجتماع الأمني الاقتصادي المالي، والذي بحث الأزمة الاقتصادية والسياسية الراهنة بحضور وزراء الدفاع، المالية، الداخلية، والإقتصاد، وقادة الأجهزة الأمنية ورؤساء القطاعات المالية، بحضور الرئيس ميشال عون ورئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة.

وتم تكليف، بناءً لإشارة القضاء، الاجهزة الامنية العمل على استكمال اقفال المنصات والمجموعات الالكترونية غير الشرعية المحلية التي تحدد اسعار الدولار الاميركي تجاه الليرة اللبنانية، وتقررت متابعة التواصل لهذه الغاية مع الجهات الرسمية الدولية والمنصات العالمية الالكترونية بالاستناد الى القوانين الدولية المرعية الاجراء.

وكلف المجتمعون الوزارات المعنية والاجهزة الامنية العمل على ضبط استعمال العملة الاجنبية إلا لغايات قطاعية تجارية او صناعية او صحية وذلك لتأمين المتطلبات الاساسية للمواطنين.

كذلك، تم تكليف وزارة الخارجية والمغتربين تكثيف العمل الديبلوماسي لحث الدول المانحة على مساعدة النازحين السوريين في وطنهم الام، وتم التأكيد على ضرورة وأهمية إعداد وإقرار مشروع القانون المعروف بالـ capital control.

وفي الشق الأمني، طُلب الى الاجهزة الامنية والعسكرية عدم السماح بإقفال الطرقات مع الاخذ في الاعتبار المحافظة على سلامة المواطنين والمتظاهرين وعلى الممتلكات العامة والخاصة.