اخبار العالم

لبنان | سامح شكري من بعبدا: تحقيق الاستقرار في لبنان مهم للمنطقة


أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري ان مصر مستمرّة ببذل كل الجهود للتواصل مع كل الجهات للخروج من الأزمة في لبنان.

وقال شكري بعد لقائه الرئيس اللبناني ميشال عون في قصر بعبدا، اليوم الاربعاء، إنه "بعد 8 اشهر من زيارتي الماضية لا زال هناك انسداد سياسي والجهود تبذل لتشكيل حكومة اختصاصيين وتحقيق الاستقرار وهذا مهم لكل المنطقة ومصر وليس فقط للبنان."

ولفت إلى انه سيعقد سلسلة من اللقاءات مع المكوّنات السياسية المختلفة لنقل رسالة مماثلة بتضامن مصر "وتوفيرها كل الدعم للخروج من هذه الازمة وتشكيل حكومة ما يفتح الباب للدعم الدولي."

وتابع قائلاً أن "الاطار السياسي يحكمه الدستور واتفاق الطائف واهمية الالتزام بهذه الدعائم الرئيسية للاستقرار ولن نوفر الجهود لمساعدة لبنان بهذه المرحلة الدقيقة."

وكانت الخارجية المصرية قد أعلنت في بيان عن زيارة شكري للبنان وأنها "تستهدف الزيارة التأكيد على دعم مصر للبنان الشقيق... مصر تساند وتدعم لبنان في الجهود المبذولة للتغلب على أزمته الراهنة عبر تشكيل الحكومة التي يقوم رئيس الحكومة سعد الحريري بتشكيلها مع كافة أطراف المعادلة السياسية اللبنانية".

كما أشار البيان إلى ضرورة تجاوز الظرف الحالي إعلاء للمصلحة اللبنانية، وسعيا نحو مستقبل يحقق تطلعات لبنان في الأمن والاستقرار والتنمية.

وكانت وسائل إعلام لبنانية قد كشفت أمس الثلاثاء، عن زيارة شكري، إلى لبنان، مشيرة إلى أنه يحمل رسالة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى الرئيس ميشال عون.

وأوضحت أن وزير الخارجية المصري سيقوم بمسعى يهدف الى تذليل العقبات من أمام ولادة الحكومة اللبنانية الجديدة، وهو سيلتقي لهذه الغاية مع عدد من الشخصيات اللبنانية، من بينها رئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري.