اخبار العالم

كوريا الشمالية | كيم جون أون: نسعى لنكون أقوى دولة نووية في العالم


قال الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، إن هدف بلاده أن تكون "أقوى قوة نووية في العالم"، بحسب ما أعلنته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية.

وأوضح كيم، أمام المشاركين في التجربة النووية الأخيرة، أمس الثلاثاء، إن بلاده "سوف تتقدم منتصرة، لتكون أقوى قوة نووية وعسكرية في العالم".

وحدد كيم في خطابه الأهداف طويلة الأمد والمهام الاستراتيجية التي يجب تنفيذها وتطبيقها، والتي تساهم في تطوير الصناعة الدفاعية.

كما اعتبر أن الإنجازات الناجحة في إيجاد أسلحة استراتيجية، بما في ذلك القنابل الذرية والهيدروجينية، وكذلك الصاروخ الباليستي العابر للقارات هواسيون - 15، هي "انتصار تاريخي للحزب والشعب"، مؤكداً في الوقت ذاته أن الصناعة الدفاعية في البلاد تسمح لنفسها بإنشاء أي نوع من الأسلحة.

وتأتي تصريحات الزعيم الكوري الشمالي في ظل تنديد دولي بتجارب بيونغ يانغ الصاروخية، ودعم الولايات المتحدة لعقوبات سياسية واقتصادية صارمة ضد كوريا الشمالية لوقف برامجها النووية.

وفى السابع من الشهر الحالي، أعلنت سلطات بيونغ يانغ، أن الحرب على شبه الجزيرة الكورية حتمية، معتبرةً أن المناورات العسكرية التي تقوم بها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، فضلاً عن تصريحات مسؤولين من واشنطن، تعد دليلاً على الاستعدادات لضرب بيونغ يانغ.