اخبار العالم

رفض فلسطيني لزيارة البطريرك ثيوفيلوس الثالث الى كنيسة المهد


يرفض الشارع الفلسطيني الزيارة التي يقوم بها بطريرك القدس وسائر فلسطين وسوريا والأردن وقانا الجليل كيريوس ثيوفيلوس الثالث، اليوم السبت الى كنيسة المهد في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية الفلسطينية المحتلة.

 

وأطلق ناشطون فلسطينيون على مواقع التواصل الاجتماعي حملةرافضة للزيارة، كما أطلفوا وسم #المهد_لن_تخون، رفضا لاستقبال البطريرك ثيوفيلوس الثالث، المرتبط اسمه بعدد من الصفقات المشبوهة لتسريب أوقاف تابعة للكنيسة إلى الاحتلال الإسرائيلي.

 

ودعا المغردون إلى التوجّه نحو كنيسة المهد في مدينة بيت لحم السبت، لمنع ثيوفيولس الثالث من الوصول إلى الكنيسة والمشاركة في قدّاس ليلة الميلاد.

 

ومما كتب على صفحات التواصل الاجتماعي إنه "لا مكان لخائن فيما بيننا فليستقبل بالجزم التي داست على رؤوس العملاء والخونة، الخائن ثيوفيلوس وبغطاء مخزٍ من السلطة الفلسطينية سيدخل إلى كنيسة المهد، حيث مكان الثائر الأول المسيح، وحيث كان مطاردو الكنيسة عام 2002 يحتمون داخل جدرانها، #المهد_لن_تخون".

 

كذلك كُتب "#المهد_لن_تخون... الشبان العرب سيقولون كلمتهم في وجه الخائن الأكبر اليوناني المفرط في أملاك الكنيسة العربية"، "فإمّا أن تكون مع شعبك وكنيستك أو أن تكون مع الفاسد الخائن، غير المستحقّ؛ إمّا أن تكون مستقيم الرأي أو أن تبايع الخائن وتقف إلى صفّه أو في استقباله. لك أن تختار... يسوع يناديكم: من يحرّر كنيستي فليَقُمْ! لقد طال نومكم". #المهد_لن_تخون".