اخبار العالم

أمريكا | الجعفري: ساعة تحرير الغوطة الشرقية من الإرهاب اقتربت وسنحرر الجولان وعفرين والرقة


لفت مندوب ​سوريا​ الدائم لدى ​الأمم المتحدة​ ​بشار الجعفري​ إلى أن "دولتين فقط من اعضاء مجلس الأمن الدولي الـ15 لديهما سفارة في دمشق، لذلك كان كلام ممثلي هاتين الدوليتن الاكثر دقة في توصيف الواقع الانساني في بلادي وتقييمه بشكل موضوعي".

وفي كلمة له خلال جلسة ل​مجلس الأمن الدولي​ حول الوضع في سوريا، اليوم الثلاثاء، قال الجعفري إن "ساعة تحرير الغوطة الشرقية من الإرهاب اقتربت ونرفض اي وجود إرهابي أو عدواني على أراضينا أيا كان شكله وسنحرر كامل اراضينا بما فيها الجولان وعفرين".

وأشار الجعفري إلى ان "أهالي الغوطة رفضوا الإرهاب الذي استخدمهم دروعا بشرية وهيستيريا الغرب سببها انهم لا يريدون سوى ابتزاز الحكومة السورية سياسيا وانسانيا وحماية الإرهابيين"، لافتاً إلى أن "الغوطة لم تسقط كما قالت مندوبة الولايات المتحدة بل تم تحريرها كما حرر شرق حلب وما سقط هو الإرهاب".

وأضاف الجعفري أن "الوكيل العام للأمم المتحدة تجاهل أن النظام التركي هجر أكثر من 150 الفا من عفرين كما تجاهل استهداف دمشق بالقذائف وتعريض حياة 8 ملايين فيها للخطر"، مشيراً إلى أنه "يتم الآن التحضير لمسرحيتين حول استخدام السلاح الكيميائي في ريفي درعا وإدلب عبر جماعة الخوذ البيضاء ذراع تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي بهدف اتهام الحكومة السورية".