اخبار متفرقة

سوريا | مقهى دمشقي يوظّف أشخاصاً من ذوي الاحتياجات الخاصة


في أحدث مسعى لدمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع يوظف مقهى ومطعم في دمشق أفراداً من ذوي الاحتياجات لتقديم خدمة الضيافة وتحضير المشروبات لروّاده.

ويقوم الموظفون الجدد في مقهى ومطعم "سوسيت" بكل شيء بدءاً من استقبال الضيوف والزبائن عند مدخل المقهى ثم تلقي طلباتهم وتحضير المشروبات وتقديمها لهم.

وتقول رئيسة جمعية جذور للدعم النفسي والاجتماعي، خلود رجب، "حاولنا نعمل من خلاله إضاءة لهؤلاء الأطفال، نعمل معهم ضمن برنامج دعم نفسي، نطلق المواهب والقدرات الموجودة عندهم لتمكينهم اقتصادياً، دمجهم بالمجتمع. عملنا معهم سابقا بفعالية اسمها ‘حضنك عافية‘ في اليوم العالمي لمتلازمة داون. كان هناك صرخة من الأمهات بسبب عدم تقبل المجتمع لهذه الشريحة. ففكرة سوسيت أتت من هذا المنطلق. إنه نحن أحببنا أن نري العالم كم هم أشخاص لديهم طاقات موجودة بداخلهم ويستطيعون أن يتفوقوا علينا".

ويعمل 32 شخصا من ذوي الاحتياجات الخاصة في مقهى (سوسيت) بنظام نوبات العمل. ويساعد متطوعون هؤلاء العاملين الذين يتلقون تدريبا مكثفا قبل أن يشرعوا في العمل.

وقال عامل من هؤلاء في المقهى يدعى أحمد سمكة "نحن نتعلم كيف نقدم على الطاولة شاي وقهوة وزهورات وأمور كثيرة أخرى، إننا نتعلم".

وقالت عاملة أخرى بالمقهى تدعى سيدرا حسنين "أنا أحب الناس كثيراً، لماذا أحب الناس؟ لأني أحبهم كثيراً للناس".

وكتجربة جرى افتتاح المقهى أثناء مهرجان في دمشق الشهر الماضي وسيتم افتتاحه بشكل دائم في سوق تجاري كبير بالعاصمة السورية في غضون بضعة أشهر.