اخبار متفرقة

عشية احياء الفلسطينيين ليوم الأرض معرض للتراث والمشغولات اليدوية


قاربت الحاجة أم محمد الغماري على الثمانين من عمرها ولا زالت تغرس في أبنائها واحفادها حب الأرض عشية ذكرى "يوم الأرض" الذي يحييه الفلسطينيون بتاريخ 30 آذار/ مارس من كل عام.
 
كل الأيام للأرض كما تؤكد الحاجة أم محمد انه لا يمكن ان تغيب أرضها التي هجرت منها قسرا بفعل عصابات الهاجاناة الإسرائيلية .
 
"زهر الحنون" معرض للتراث والمشغولات التراثية واليدوية كل ما فيه يعبر عن تراث فلسطين ويربط الفلسطينيين بأرضهم وقراهم ومدنهم التي هجروا منها .
 
يناضل الفلسطينيون بكل شيء من أجل الحفاظ على التراث الفلسطيني الذي يؤكد ارتباطهم بأرضهم الفلسطينية .
 
يحاول منظموا المعرض أن يثبتوا في كل زوايا من زوايا المعرض احقية الفلسطينيين بأرضهم في ظل التزييف الإسرائيلي للتراث والهوية الفلسطينية .
 
يزرع القائمون على المعرض في الاجيال الشابة الانتماء للوطن والارض والقضية ويؤكدون انهم سيموتون على هذه الأرض ولن يفرطوا فيها.
 
وفي الوقت الذي تقضم فيه "إسرائيل" الارض الفلسطينية شبرا شبرا من خلال الاستيطان والتهويد يسعى الفلسطينيون لإحياء يوم الارض والتمسك بكل ذرة تراب فيها .