اخبار متفرقة

الولايات المتحدة | إتفاق بريطاني أوروبي أميركي لتبادل النفايات النووية


يعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون خلال القمة حول الأمن النووي، اليوم الخميس، في واشنطن عن إتفاق بين المملكة المتحدة والمجموعة الأوروبية للطاقة الذرية (يوراتوم) والولايات المتحدة لتبادل النفايات النووية لأغراض طبية.

وقال مصدر حكومي بريطاني "سَيُعْلَن عن إتفاق تاريخي مع الولايات المتحدة ويوراتوم لتحويل النفايات النووية وإستخدامها في معالجة السرطان".

وينصّ هذا الإتفاق على أن تنقل بريطانيا 700 كلغ من اليورانيوم المخصب إلى الولايات المتحدة لتخزينها هناك.

في المقابل، سترسل الولايات المتحدة إلى المجموعة الأوروبية للطاقة الذرية يورانيوم مخصب "بشكل مختلف لإستخدامه في المفاعلات الأوروبية القادرة على إنتاج نظائر تستخدم بعد ذلك في تشخيص ومعالجة أمراض مثل سرطان الغدة الدرقية"، كما قال المصدر نفسه.

وأضاف أن هذه الخطوة ستشكل "أكبر عملية نقل ليورانيوم مخصب تسجل في التاريخ".

وقال "إنَّها فرصة للمملكة المتحدة والولايات المتحدة وأوروبا لإظهار كيف يمكن لدول أن تعمل معاً لمعالجة النفايات النووية"، مشيرا الى "أنها فرصة لإظهار الإتجاه الصحيح لبقية العالم".

وسيعلن كاميرون أيضًا عن تدريبات مشتركة مع الولايات المتحدة في بريطانيا في إطار تعاونهما في مواجهة إمكانية وقوع هجمات إلكترونية ضد القطاع النووي المدني، كما قال المصدر نفسه الذي لم يوضح موعد هذه التدريبات.

وستطلق لندن أيضاً مشروعاً لمساعدة دول أخرى على "تعزيز قدراتها في مواجهة هجمات إلكترونية"، بينها اليابان وكوريا الجنوبية وتركيا والأرجنتين