اخبار متفرقة

تركيا | أردوغان يؤكد أن بلاده تتحمل أعباء كبيرة نتيجة الأزمة السورية


أوضح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه ما من دولة واجهت وحاربت تنظيم داعش الارهابي مثل تركيا، مشيرًا إلى أن العديد من الدول لم تتوانَ عن اتهام تركيا على الرغم من المواجهة الكبيرة التي قدمتها في مكافحة الإرهاب، بالتعاون مع داعش.

وفي كلمة له خلال اجتماع رؤساء هيئات أركان دول البلقان، قال اردوغان "إنه لا توجد دولة في العالم حاربت وواجهت تنظيم داعش مثل تركيا، فقد تم القضاء على ما يزيد 3 آلاف عنصر تابع للتنيظم، وستستمر في تطهير الحدود التركية من العناصر الإرهابية جميعها".

ولفت اردوغان إلى أن دول البلقان تمكنت من التوجه نحو الاستقرار على الرغم من المشاكل التي اعترضتها خلال الـ 25 سنة الأخيرة، و"على بلاده أن تستمر بالعمل بجد وحزم لكي تعزز هذا الاستقرار وتحافظ عليه، لأنها ودول البلقان باتوا يواجهون مصاعب مالية كبيرة فضلاً عن الأعباء الثقيلة نتيجة الأزمة السورية".

الى ذلك أضاف أردوغان أن تركيا تأتي في مقدمة الدول التي قدمت مساعدات إنسانية للمحتاجين إذ عملت على استضافة ما يزيد عن 3 ملايين لاجئ سوري وعراقي، بينما الغرب بعيد كل البعد عن الحسّ الإنساني"، مشيراً إلى أن الخطوط الحمر جميعها تم تجاوزها في سوريا، وأنه ما من خطوات جادة من قبل العالم للحد من هذه التجاوزات، وقال إن المسألة السورية لم تعد مجرد أزمة محلية أو إقليمية بل أصبحت تشكّل تهديداً عالمياً وفقاً لنتائجها