اخبار متفرقة

سوريا | حفل اطلاق فيلم "كويرس وطني الصغير" الذي يوثق لملحمة مطار كويرس للمخرج الايراني سعيد صادقي


في عرض توثيقي لفيلم طويل حضر الجمهور السوري العرض الخاص للفيلم الوثائقي “كويرس وطني الصغير” في دار الاسد للثقافة والفنون في دمشق وهو فيلم للمخرج الايراني سعيد صادقي .

المخرج صادقي قدم فيلمه خلال 78 دقيقة ،موثقا فيه ما عاشه الجنود السوريون حامية مطار كوريس لأكثر من ثلاث سنوات من الحصار، وعرض خلاله تفاصيل الحياة اليومية والمعارك الضارية التي خاضها الجنود السوريون ، وقصص التضحية والاستشهاد، اضافة الى المعاناة الكبيرة جراء اجرام المجموعات الارهابية.

الفيلم عُرض في قاعة الدراما بدار الأسد للثقافة والفنون بالتعاون بين وزارتي الدفاع والثقافة السورية واتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية حيث قدم قصة حقيقية لأحد أبطال حامية كوريس وهو الملازم محمد شاليش الذي روى قصته، اضافة الى مجموعة من رفاقه الضباط .

كما وثق الفيلم حالة عائلة الضابط شاليش خلال حصاره في المطار في رمزية لمعاناة ألاف العائلات التي كانت تنتظر أبناءها حيث كان 1500 من ضباط وجنود الجيش السوري تحت حصار الارهابيين في اكثر المناطق تعقيدا .

وحمل الفيلم الذي قدمه المخرج صادقي العديد من الرسائل، الى جانب توثيق الملحمة بما يفتح المجال امام توثيق الكثير من الملاحم في الحرب التي كرست انتصار المقاومة وعقيدتها على التكفير ورعاته ومستخدميه.

صادقي وثق أكثر اللحظات قساوة وجنونا في الحرب والحصار ،ولحظات الفرح والانتصار ،وأعلى مرتبة الصمود والفداء ، وأظهر قيمها .

قبل عرض الفيلم تم تكريم الملازم شاليش من قبل نائب وزير الدفاع العماد المتقاعد محمود الشوا ووكيل اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية الشيخ ناصر أخضر ومدير المؤسسة العامة للسينما مراد شاهين.

وقال شاهين في مقابلة مع يونيوز ان الفيلم يوثق الملحمة كوثيقة للتاريخ لتبيين ما حصل ولكشف المؤامرة ،وهو عمل وثائقي يتحدث عن واحدة من الملاحم التي سطرها أبطال الجيش العربي السوري خلال حربه ضد الإرهاب، ويكرس انتصار المقاومة، ولفت شاهين الى ان التعاون مستمر مع الجانب الايراني ، وهو تعاون مهم ومثمر .

بدوره ، قال المخرج الايراني سعيد صادقي : ان القصة واقعية وحقيقية، وانه مع فك الحصار عن مطار كويرس كنا هناك كفريق إعلامي من اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية ، وشاهدنا وسمعنا الكثير من القصص البطولية لحامية المطار ،فقررنا صناعة هذا الفيلم في ذات الوقت الذي كان أبطال حامية المطار يشاركون في تطهير محيطه، حيث واجهنا صعوبة بالتواصل معهم، وفي النهاية اخترنا تقديم قصة إنسانية تحتزل قصص كل من خاضوا هذه المعارك ، ودافعوا بشجاعة عن المطار مع قصص أهاليهم الذين كانوا ينتظرونهم بفارغ الصبر.

وأكد صادقي أنه خلال السنوات السبع من الحرب على سورية دأبت وسائل إعلام غربية وعربية على تضليل الجمهور والرأي العام، وقدمت حقائق غير واقعية ، وأخبارا كاذبة عما يجري في سورية، فقررت اننقل الحقيقة كما هي ، وتحققت من الروايات والاحداث الحقيقية ،ونقلتها للمشاهدين.

وقد حضر العرض الخاص المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية بثينة شعبان ، ونائب وزير الدفاع العماد محمود شوا، ومدير الإدارة السياسية في الجيش والقوات المسلحة اللواء حسن حسن ، والسفير الإيراني في دمشق جواد ترك آبادي، ووكيل الأمين العام لاتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية الشيخ ناصر اخضر ، وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي الإيراني، وممثلو وسائل الاعلام.

المتحدثون:

المدير العام للمؤسسة العامة للسينما /مراد شاهين
المخرج الايراني / سعيد صادقي