اخبار متفرقة

لبنان | بلدة بِعوَرتَه تتلقى نصيبها من حرائق الجبل والبلدية تناشد الدولة خوفاً من انتشار النيران


اشتعلت حرائق عدّة في وادي بلدة بِعوَرتَه الجبلية، وتعذّرت قوى الدفاع المدني وأفواج الإطفاء من الوصول مناطق الحرائق بسبب موقعها الجغرافي، في حين لم تتوقف مروحيات الجيش اللبناني عن محاولة إخمادها رغم صعوبة الوضع.

وقال نائب رئيس بلدية بِعوَرتَه، بدري العياش، أن كان هناك حريق كبير منذ ثلاثة أيام بدأ في منطقة المشرف المجاورة وأوصلته الرياح الى بِعوَرتَه، وأضاف لوكالة يونيوز للأخبار خلال مشاهدته للدخان يتصاعد من أحراش وادي البلدة بفعل الحرائق أنه "مع الهواء ليلاً بدأ نطاق الحرائق يتّسع، وقدراتنا ليست كافية للسيطرة على حرائق من هذا النوع."

وتمنى من "وزيرة الداخلية ووزير الدفاع ان تستمر أعمال الطوافات بسبب تعذّر آليات البلدية والدفاع المدني من الوصول الى الحرائق التي تحصل في وادي بعورته وأحراشه."

وذكر الجيش اللبناني أن وحدات عسكرية إلى جانب طائرات مروحية تابعة للقوات الجوية، ساهمت في عمليات إخماد الحرائق التي تجتاح العديد من المناطق اللبنانية، خصوصا بلدات محافظة جبل لبنان، كالدامور وبِعوَرتَه وغيرها، مشيرا إلى أن قيادة القوات المسلحة وضعت عددا من الطائرات في القواعد العسكرية المنتشرة في عموم البلاد في حالة جاهزية تامة للتدخل عند حصول أي تطور في مختلف المناطق.

وأوضحت مديرية التوجيه بقيادة الجيش اللبناني - في بيان لها اليوم - أن وحدات القوات المسلحة تؤازرها 4 طائرات مروحية من القوات الجوية، وبمساعدة طائرتين متخصصتين في إخماد الحرائق تم استقدامهما من قبرص، اشتركت مع عناصر الدفاع المدني في محاصرة الحرائق المندلعة في 6 بلدات من محافظة جبل لبنان.

وأشار الجيش إلى أن الوحدات العسكرية لا تزال تعمل على إخماد النيران على الرغم من وجود بعض العوائق المتمثلة في الدخان الكثيف وخطوط الكهرباء الهوائية (الضغط العالي) التي تمنع في بعض الأحيان التدخل السريع والفعال.

من جانبه، أعلن الصليب الأحمر اللبناني عن إقامة مستشفى ميداني في منطقة الدامور (بمحافظة جبل لبنان) لمواجهة تبعات الحرائق التي اندلعت في عدد من المناطق وطالت مناطق الأشجار والغابات والمنازل، وتم إعلان حالة الاستنفار القصوى.

وأشار الصليب الأحمر إلى أنه قدم بالفعل الإسعافات الأولية لـ 88 حالة في المستشفى الميداني، ونقل حالات تأثرت جراء الحرائق إلى المستشفيات في ضوء ما تطلبه الأمر بإجمالي 18 حالة، موضحا أن معظم هذه الحالات الصحية كانت تعاني من ضيق في التنفس واختناق وإغماء وحروق طفيفة.

وتجتاح سلسلة من الحرائق الواسعة عددا من المناطق اللبنانية، لا سيما في نطاق محافظة جبل لبنان، حيث أتت الحرائق على مساحات كبيرة من الغابات والمزروعات والأشجار، كما حاصرت العديد من المنازل وتسببت في قيام العديد من المواطنين بإخلاء منازلهم في بعض المناطق، فيما تواصل أجهزة الدفاع المدني بالتعاون مع الطائرات المروحية التابعة للجيش جهودها للسيطرة على الحرائق وإخمادها.

- دخان يتصاعد من وادي بِعوَرتَه
- آليات الدفاع المدني تتحرك باتجاه الاحراش
- نائب رئيس البلدية وسكان المنطقة يتفرجون على الحرائق
- مروحية للجيش اللبناني تتجه الى البحر لتعبئة المياه
- نيران تستعرّ في الأحراش
- مروحية الجيش تحاول إخماد النيران
- مروحية الجيش تحلّق فوق الأحراش
- نيران في الوادي
- العياش يتحدث