اخبار متفرقة

الصحراء الغربية | صحفي صحراوي: اغتيال قاسم سليماني جريمة بشعة بكل المقاييس


أكد عضو رابطة الصحفيين الصحراويين بأوروبا، محمد لمين حمدي، أن "الجريمة التي ارتكبتها الولايات المتحدة الامريكية في العراق بإيعاز من ترامب بإعطاء الامر لاغتيال الجنرال قاسم سليماني هو اشعال فتيل حرب قد يكلف الولايات المتحدة الامريكية خسائر فادحة وتهديد لمصالح واشنطن بالمنطقة."

وفي لقاء خاص اجرته وكالة يونيوز للأخبار حمدي، وهو أيضاً رئيس تحرير موقع لاماب المستقلة للأنباء، حول تداعيات عملية اغتيال قائد قوة القدس الشهيد قاسم سليمان، قال إن "مصالح واشنطن بالمنطقة لتصبح اهدافا مشروعة امام المقاومة، وخاصة الوضع لم يعد يحتمل او يطاق."

وأضاف أن "الشعوب باتت تشعر بالاهانة وتعيش انواع المذلة وتوسيع رقعة القتل والتشريد مما يمهد لبركان جارف يمكن ان يأتي على الاخضر واليابس ويمهد لوعي عربي موحد ضد الاستعمار الامريكي المقنع وضد جرثومة الكيان الصهيوني المزروع في قلب الامة العربية جمعاء."

كما أوضح حمدي بأن خبر اغتيال الفريق سليماني هو "جريمة بشعة بكل المقاييس وهي عملية خارج القانون وتدخل سافر في الشؤون الداخلية للعراق."

واشار الصحفي من الصحراء الغربية الى التدخل الامريكي في العراق ومعظم الدول في الشرق الاوسط وتهديد الامن القومي العربي قد "زاد هذا التهديد وصول الرئيس ترامب الى سدة الحكم وبذلك يكون قد كشف القناع الحقيقي لسياسة الولايات المتحدة الامريكية،" مضيفاً أن ذلك "جعل معظم الوطن العربي بقرة حلوب ويجب نحرها وذبحها بدم بارد وهو ما بدأ تأكيده بعد زيارة ترامب للسعودية وقد اخذ مليار دولار مقابل نظام الحماية والوصاية كما يقال ليشرع بعدها الى تطبيق صفقة القرن ونقل السفارة وجر الممالك العربية بدءا من المملكة المغربية مرورا بالبحرين وصولا الى السعودية لتعميم عملية تهويد القدس وترسيخ معانات الشعب الفلسطيني، والامعان في طعن المقاومة في الظهر وخاصة ما يحدث في العراق وسوريا وليبيا وعرقلة تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية هذه كلها تجليات لهذا التدخل الامريكي السافر."

واكد محمد لمين حمدي بأن "مستقبل المنطقة وسط قرع طبول الحرب اعتقد شخصيا بأنه يجب ان يقتنع العالم العربي بمصلحة الامة ويتسامى عن الصراعات البينية وخدمة الاجندات الضيقة والارتماء في احضان البترودولار وان يصطف مع الجماهير العربية التواقة للحرية والكرامة وممارسة سيادتها على مواردها الطبيعية والتحكم في خياراتها وتأمينها من الهيمنة الاجنبية."