اخبار متفرقة

إيطاليا | كيف تبدو البندقية أيقونة السياحة الإيطالية في ظل كارثة كورونا؟


يتابع العالم بحالة من الترقب والقلق أزمة تفشي فيروس كورونا في ايطاليا، حيث انطلق الوباء بسرعة غير مسبوقة حاصداً المرضى والموتى ومتخطياً ما فعله سابقاً في الصين منبع الفيروس.

وبالتأكيد لم يكن تأثير الأمر سلبياً على الحياة الصحية في ايطاليا فحسب، بل أثر في السياحة العالمية التي تحتل ايطاليا جزء كبير منها، فهي من أهم الوجهات السياحية التي يقصدها الملايين سنوياً.

وعبر محبي السياحة في ايطاليا ومن كانوا يخططون للسفر هذا الصيف الى هذا البلد الساحر عن حزنهم لما آلت إليه الأمور، فقد تحولت ايطاليا بوجهاتها الخلابة ومعالمها الأثرية وشوارعها العتيقة الى مدينة أشباح.

وبين الأمس واليوم نشاهد في لقطات تأثير أزمة وباء فيروس كورونا على مدينة البندقية، إحدى أبرز مناطق ايطاليا وأيقونة الرومانسية في العالم.

فالمدينة الرومانسية الخالدة ورمز السياحة الايطالية لدى محبي العمارة والعشاق من حول العالم تشتهر بقنواتها المائية وشوارعها التي لا يمكن التنقل فيها سوى بالقوارب.

وتزدحم فينيسا بالسائحين عادة حيث تتحرك القوارب طوال النهار لتنقل الزوار بين معالم المدينة الآسرة ومقاهيها ومتاجرها لكنها اليوم تعيش في حالة من السكون التام.

وتظهر لقطات للمدينة الجميلة وقد سكنت قواربها وهدئت شوارعها وخليت من المارة والزوار حتى ان قنواتها المائية أصبحت أكثر نقاءاً وشفافية بفعل قلة التلوث الناتج عن وقود القوارب!

- لقطات من أقنية فينيسيا