اخبار متفرقة

العالم | القمر العملاق يضيئ أرجاء العالم المنكوب بكورونا


أضاء ''القمر العملاق'' عتمة السماء الداكنة ليل الثلاثاء الأربعاء في عدة أرجاء من العالم. وهو ثالث بدر عملاق من أربعة وهو أكبرها من حيث الحجم الظاهرى والإضاءة هذه السنة 2020، وهو يمثل أيضاً أول قمر بدر خلال فصل الربيع يبقى مشاهداً طوال الليل.

وراقب الناس القمر العملاق بتأمل، فيما يخضع أكثر من نصف سكان العالم لإجراءات حجر صحي مشددة في ظل تفشي وباء كورونا.

القمر البدر أشرق مع غروب الشمس، مكتسياً لوناً ضارباً في الحمرة أو برتقالي نتيجة للغبار وغيره من العوالق في الغلاف الجوي حول الأرض التي تبعثر الضوء الأبيض المنعكس عن القمر وتتشتت ألوان الطيف الأزرق ويتبقى ألوان الطيف الأحمر، ولكن بعد ارتفاعه وابتعادة عن الأفق سيظهر باللون الأبيض الفضي المعتاد وهذا يحدث في كل شهر.

وتحدث ظاهرة الاقتران القمري عندما يكون القمر في أقرب نقطة من الأرض في مداره، فيبدو أكبر حجما بنسبة 7% ويزداد نوره بنسبة 15%، عندما يكون في أعلى نقطة في الأفق.

ومساء الثلاثاء كان القمر على بعد 357492 كم من الأرض، بدل 384400 كم، وهي المسافة المتوسطة بين القمر والأرض.

ولا يدور القمر حول الأرض في شكل دائري، لذلك يتغير بعده عن الأرض وفق مداره، وتتغير المسافة بينهما أيضا بفعل دوران الأرض حول الشمس.

- القمر العملاق قي سماء لندن
- القمر العملاق قي سماء نيويورك
- القمر العملاق قي سماء موسكو
- القمر العملاق قي سماء العاصمة الكرواتية
- القمر العملاق قي سماء اسطنبول
- القمر العملاق قي سماء إيطاليا