اخبار متفرقة

الهند | نتائج الحجر المنزلي: عشرات آلاف السلاحف النادرة تعود الى الشاطئ دون متاعب بشرية


في الوقت الذي يطبّق فيه البشر حول العالم العزل المنزلي خوفاً من تفشي فيروس كورونا، تستفيد الحيوانات من هذه الحالة للخروج إلى الطبيعة وإعادة تجديد وجودها بعد أن انقطعت عن ذلك بسبب التمدد العمراني والانتشار البشري، فسلاحف الهند البحرية مثال على ذلك.

تُعتبر هذه السلاحف مهددة بالانقراض بسبب كثرة صيدها من قبل البشر، إما من أجل لحمها، بيضها، جلدها، أو قوقعتها. كما أن مناطق عيّشها تتعرض للتدمير دوماً بسبب التوسع العمراني والتلوث البحري من المخلفات البلاستيكية وغيرها.

ولكن في بوادر إيجابية، أكثر من 25 ألف سلحفاة بحرية في شرق الهند خرجت الى البحر بعد أن حجر أهالي الهند أنفسهم بسبب انتشار فيروس كورونا، ورجّحت السلطات المحلية بأنه سيصل عدد هذه السلاحف الى الـ60 مليون سلحفاة في الأشهر القادمة.

وقد عمدت السلطات الهندية على فرض إغلاق تام لمدة 21 يوما لمنع انتشار فيروس كورونا، وفرغت الشوارع وعلقت المصانع أعمالها، ليعيد الناس اكتشاف الضرر الذي يخلقوه كل يوم عبر تلويث الهواء.

وعلى صعيد منفصل، سجّلت الهند خلال الـ 24 ساعة الماضية، 1035 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ، و40 حالة وفاة.

وأوضحت وزارة الصحة الهندية في بيان لها، اليوم السبت، ان إجمالي الحالات المصابة بالفيروس وصل إلى 7447 إصابة، وبلغ إجمالي الوفيات 239 حالة وفاة، فيما بلغ إجمالي الحالات التي تماثلت للشفاء 643 حالة.

وكانت السلطات الهندية أعلنت قبل أيام، فرض إغلاق كامل لمدة 21 يوما في ظل ارتفاع حالات الاصابة والوفاة الناجمة عن فيروس "كورونا" في الولايات المختلفة.

- عناصر من السلطات المحلية تجمع السلاحف في سلات
- صغار السلاحف في السلات
- السلاحف تزحف باتجاه البحر