اخبار متفرقة

الهند | الشرطة تستخدم الهراوات لتفريق تجمعات ضخمة امام متاجر الكحول


استخدمت الشرطة في الهند الهراوات لتفريق حشد من الناس يحاولون شراء الكحول يوم الاثنين، للمرة الأولى منذ 40 يومًا، حيث قامت الحكومة بتخفيف أكبر إغلاق شامل بسبب وباء كورونا في العالم.

ويوجد في البلاد أكثر من 46 ألف حالة من إصابة مؤكدة بـ COVID-19 وأكثر من 1500 حالة وفاة.

وتم تمديد إغلاق كورونا في الهند الذي دام 6 أسابيع وكان من المفترض ان ينتهي الإثنين، أسبوعين إضافيين، مع بعض التخفيفات مثل استئناف أعمال البناء وعودة العاملين لحسابهم الخاص إلى العمل في نيودلهي.

وأغلق رئيس الوزراء ناريندرا مودي الهند في 24 آذار/مارس، عندما كان لدى البلاد 469 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس.

في منتصف نيسان/أبريل، مدد مودي الإغلاق لمدة أسبوعين. ثم تم تمديده يوم الجمعة لمدة أسبوعين آخرين، ولكن مع بعض التخفيف.

وحددت الحكومة ثلاث مناطق: "حمراء"، أو مناطق كانت فيها النقاط الساخنة للوباء، "برتقالي"، حيث تم العثور على بعض الحالات، و "خضراء"، أو مناطق منخفضة المخاطر. وستستمر الإجراءات الأكثر صرامة في المناطق الحمراء والبرتقالية، في حين سيتم السماح ببعض حركة الأشخاص ومعظم الأنشطة الاقتصادية في المناطق الخضراء.

على الرغم من انخفاض عدد المناطق الحمراء منذ بدء الإغلاق، فقد انخفض أيضا عدد المناطق الخضراء. لا تزال معظم المدن الرئيسية في الهند، بما في ذلك نيودلهي ومومباي، مناطق حمراء.

وكلف الإقفال، سكان البلاد البالغ عددهم 1.3 مليار نسمة، الملايين الوظائف، وأدى إلى تقويض الحياة، وخاصة حياة الفقراء في الهند.

- من المواجهات
- من التجمعات