اخبار متفرقة

عشرات الصحافيين في أمريكا اللاتينية يطالبون الأمم المتحدة بإطلق سراح الصحفيين الفلسطنيين


طالب صحافيون ومؤسسات إعلامية في أمريكا اللاتينية، اليوم الخميس، الأمم المتحدة بضرورة التدخل العاجل لإطلاق سراح الصحفيين المعتقلين في السجون الإسرائيلية.

وأكدت لجنة دعم الصحفيين، أن قرابة العشرين صحفيًا معتقلون داخل سجون الاحتلال، منذ سنوات ويتعرضون للتنكيل والتعذيب والاعتقال دون تهمة ضمن الاعتقال الإداري.

وقامت اللجنة، بالتعاون مؤسسات اعلامية وصحفيين من امريكا اللاتينية ضمن مذكرة اعدتها اللجنة توضح المعاناة التي يواجهها الصحفيين المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

بدوره، وجه رئيس لجنة دعم الصحفيين الصحفي صالح المصري، شكره لكل المؤسسات والصحفيين في امريكا اللاتينية الذين تضامنوا مع الصحفيين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية مؤكدا أن هذا التضامن من شأنه أن يسلط الأضواء على معاناة الصحفيين جراء الاعتداءات الاسرائيلية لاسيما الصحفيين المعتقلين داخل السجون الإسرائيلية.

وطالب الصحفي المصري، كل الصحفيين المؤسسات الاعلامية بضرورة التفاعل ودعم مطالب اللجنة بالإفراج عن الصحفيين المعتقلين مؤكدا أن توقيع نحو 200 صحفي من شأنه أن يفتح ملف الاعتداءات على الصحفيين الفلسطينيين خاصة في ظل تصاعد الاعتداءات الاسرائيلية بحق المؤسسات الصحفية.

وكانت لجنة دعم الصحفيين بدأت حملة منذ بداية عام 2020 تطالب فيها بالإفراج عن الصحفيين الفلسطينيين المعتقلين داخل السجون الإسرائيلية حيث تضمنت المذكرة بيانات مفصلة ومعلومات موثقة بالصور والأرقام تظهر معاناة الصحفيين الفلسطينيين.