اخبار متفرقة

العراق | فريق طبي وحيد يتولى دفن ضحايا كورونا في الموصل


يتخذ فريق طبي خاص في مدينة الموصل العراقية درجة عالية من الحذر أثناء دفن ضحايا وباء كورونا.

ويقول سميح الهنداوي، وهو مساعد طبي في دائرة صحة الموصل، إن فريق الدفن يتخذ إجراءات وقائية "للحد من انتشار العدوى".

ولا يوجد سوى فريق دفن واحد معتمد في الموصل، ويتألف من طاقم طبي متطوع، تم تدريب أفراده على عملية الدفن.

ويوضح رئيس قسم الطب الشرعي في المدينة حسن رؤوف أن قبور ضحايا كورونا تحفر على عمق ثلاثة أمتار. ويضيف أن جميع الثقوب في الجسم تكون مغطاة بقطن خاص لمنع تسرب سوائل الجسم.

ويقول الطبيب العراقي إن اثنين فقط من أفراد الأسرة يُسمح لهم بحضور الدفن، وهم يرتدون ملابس وقائية.

في نهاية الدفن، يتم تعقيم الأشخاص والمركبات التي شاركت في عملية الدفن. ويقول الهنداوي إنه "يجب حرق جميع المعاطف الطبية بالكامل بعد التبخير". كما يتم حرق القفازات والأقنعة في مكان الحدث.

وارتفع إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في العراق إلى 97,159 بينهم 3,950 وفاة.