اخبار متفرقة

امريكا | أول هبوط لمكوك أمريكي مأهول منذ 45 عاما


عاد رائدا فضاء أمريكيان إلى الأرض امس الأحد في مركبة "سبايس إكس" بعد شهرين في محطة الفضاء الدولية، في ختام مهمة ناجحة تمهد لرحلات منتظمة مأهولة مع هذه المركبة الفضائية الجديدة لوكالة ناسا.

وقال مدير العمليات في "سبايس إكس" مايك هيمان لرائدي الفضاء على وقع التصفيق في غرفة التحكم "نرحب بكما على الأرض ونشكركما لأنكما سافرتما في مركبة سبايس إكس" ليجيبه داغ هورلي على الفور "كان شرفا وامتيازا لنا".

ويمثل هذا الحدث أول هبوط لمكوك أمريكي مأهول منذ مهمة أبولو-سويوز في العام 1975.

وقال مؤسس شركة "سبايس إكس" الملياردير إيلون ماسك بعد عودة الرائدين إلى الأرض بسلام "أنا لست متدينا جدا لكن هذه المرة صليت".

أما مدير وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) جيم برايندستاين فقال "لقد دخلنا اليوم التاريخ". وتابع إنه يريد تكرار هذا النوع من الشراكة بين القطاعين العام والخاص للعودة إلى القمر مع برنامج "أرتميس" ويطمح الوصول ذات يوم إلى المريخ.

وفي أقل من ساعة، انتقل بوب بيهنكن وداغ هورلي بمركبة "كرو دراغون" من سرعة 28 ألف كيلومتر في المدار إلى سرعة 24 كيلومترا في الساعة وقت الهبوط، وقد فتحت أربع مظلات كبيرة للمساهمة في التخفيف من السرعة.

ونشرت وكالة ناسا مشاهد من داخل المركبة بالفضاء ورحلة عودتها ومن ثم وصولها الى الارض.