اخبار متفرقة

أمريكا | بايدن وزوجته يلقيان تحية الوداع على رفات شرطي قتل خلال الهجوم على الكابتول


ألقى الرئيس الأمريكي جو بايدن أمس الثلاثاء تحيّة الوداع على رفات الشرطي براين سيكنيك الذي قتل الشهر الماضي خلال اقتحام أنصار للرئيس السابق دونالد ترامب مقرّ الكونغرس والذي سجّي رماده في القاعة المستديرة للكابيتول، في لفتة تكريمية استثنائية.

وبراين (42 عاماً) توفي في السابع من كانون الثاني/يناير متأثراً بجروح أصيب بها في اليوم السابق عندما اقتحم أنصار الرئيس الجمهوري السابق دونالد ترامب مبنى الكابيتول لمنع الكونغرس من المصادقة على انتخاب بايدن.

ووصل بايدن إلى قاعة الروتوندا في مبنى الكابيتول ترافقه زوجته جيل، ووقف أمام طاولة وضع عليها علم الولايات المتّحدة وبجانبه صندوق صغير يحتوي على رماد الشرطي الراحل.

ولمس الرئيس الطاولة ثم أحنى رأسه احتراماً واضعاً يمنته على صدره، وكذلك فعلت السيدة الأولى.

وسيسجّى رماد الشرطي الراحل في هذه القاعة المستديرة التي تعلوها قبة الكابيتول ساعات عدة.