اخبار متفرقة

سوريا | دمشق تستضيف معرضاً للفن الإيراني في الذكرى الـ39 لإنتصار الثورة الاسلامية


استضافت صالة الشعب، وسط العاصمة السورية دمشق، معرضاً للفن الإيراني المعاصر، وشارك فيه خمسة فنانين إيرانيين قدموا مزيجاً من الأعمال، تراوحت بين الخط، والتصوير، والغرافيك، والمنمنمات، والكاريكاتير، إضافة إلى الرسم بالحروف.

وضم المعرض، الذي أقيم بمناسبة الذكرى الـ39 لانتصار الثورة الإسلامية في إيران، والذي سيستمر حتى يوم الثلاثاء المقبل، 40 عملاً فنياً متنوعاً، اختزل فيها التيارات التشكيلية في إيران، مما شكل نافذة ثقافية أطل من خلالها الجمهور السوري على النتاج الفني الإيراني العصري.

وقد صرح المستشار الثقافي في السفارة الإيرانية أبو الفضل صالحي نيا قائلاً أن دمشق استضافت قبل الحرب على سوريا العديد من المعارض لفنانين إيرانيين، وباعتبار أن البلاد تجاوزت المرحلة الصعبة من الحرب، لذا بات من المناسب إعادة إحياء تلك النشاطات.

وبيّن أن المعرض، سينتقل فيما بعد إلى دار الأسد للثقافة والفنون إلى جانب مجموعة من النشاطات ضمن فعالية ضخمة، يوم الخميس، حيث تشارك فيها فرقة موسيقية إيرانية أيضاً.