مؤتمر الوعد الحق

لبنان | الشيخ البوطي: قرروا إسقاط سوريا وقررت سوريا إسقاطهم فبقيت سوريا وسقطوا هم


أكد رئيس اتحاد بلاد الشام الشيخ محمد توفيق رمضان البوطي أن "بسبب حالة الضعف والفرقة غدت بلادنا ومقدراتنا وثرواتنا كلأ مباحا تغري كل طامع بأن ينال منها باحتلال او استيلاء على مخزون ثرواتها او بالتصرف بمقدساتها تصرف المالك في ملكه."

وخلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر "الوعد الحق - فلسطين بين وعد بلفور والوعد الالهي"، اليوم الاربعاء، الذي يشارك فيه شخصيات علمائية من أكثر من 30 دولة، أضاف الشيخ البوطي ان "فلسطين وما حولها وكل بلد من بلاد المسلمين هي ارض لاهلها ومقداسات الارض مقدسات، ولا يمكن للمخلصين من امتنا ان يفرطوا بشبر منها، مكة والمدينة المنورة وبيت المقدس وما حوله، رويت بدماء الشهداء، فليس لاحد ان يعبث بمقدساتها."

وتابع: "مرت فترة ضعفت فيها هذه الامة وسيطرت عليها حالة من الوهن، وذلك لا يعني ان من حق احد ان يتبرع بترابها وان يعبث بمقدساتها او ين يتصرف بحق الامة فيها ، فينتزع هذا الحق، وليس من حق بريطانيا او اميركا ولا لامة في الدنيا ان تتصرف بما لا تملك."

وأردف: "الامة اليوم لم تعد كما كانت في الامس حيث سيطرت في الامس حالة من الوهن والتمزق، نعن امتنا اليوم استيقظت وامتنا اليوم غيرها بالامس، ومن يتصور ان الصحوة الاسلامية هي حالة عارضة إنطلقت بردود فعل لا تلبث ان تخمد، الصحوة الاسلامية هي حالة تمثلت في وعيها لمعاناتها لتسقط الرهانات التي راهن عليها اعدائها."

وتابع: "قرروا إسقاط سوريا وقررت سوريا إسقاطهم فبقيت سوريا وسقطوا هم، لم تعد ردود الفعل هي التي توجه مواقفنا."