مؤتمر الوعد الحق

لبنان | الشيخ ماهر حمود: اؤكد باطمئنان ان جيشاً من خراسان سيضع ألويته في القدس قريباً


قال رئيس اتحاد علماء المقاومة الشيخ ماهر حمود ان ايران بقيادتها المتمثلة بالامام السيد علي الخامنئي ومن قبله الامام الخميني الراحل هي اكثر الدول في العالم صدقاً وثباتاً على دعم القضية الفلسطينية .

واضاف الشيخ حمود معقبا على كلمة مستشار الامام الخامنئي الدكتور علي اكبر ولايتي في المؤتمر الثاني لاتحاد علماء المقاومة الذي عقد في بيروت يومي الاربعاء والخميس، ان رسالة القائد السيد علي الخامنئي هي وسام على صدري وصدور كافة المؤتمرين .

الشيخ حمود ذكر انه التقى السيد علي الخامنئي عام 1981 في طهران ، و انه سمع منه ثلاث ساعات وهو يتحدث عن فلسطين.. وبعد 36 سنة سمع الكلام نفسه من الامام الخامنئي في مؤتمر فلسطين السادس ، وتساءل الشيخ حمود هل يوجد في قياداتنا العربية والاسلامية من يستمر على نفس الصدق والشعارات مدة 36 عاما ً.

واشار الى شخصية الامام الخميني الراحل وعلاقته بفلسطين وقال انه لن تجدوا صورة للامام الخميني الراحل يبتسم فيها الا الصورة التي يستقبل فيها ياسر عرفات بما يمثل في ذلك الوقت ، ولانه كان يمثل فلسطين .

واضاف ان هذا الثبات لدى الاخوة الايرانيين على المبدأ هو الذي يجعلهم يتحدون مؤامرة الحصار والضغوط الدولية في البرنامج النووي.

واضاف رئيس اتحاد علماء المقاومة : أقول باطمئنان ووفقاً لما يتناقله اهل فلسطين منذ اوائل القرن العشرين ان جيشا سياتي من الشرق من خراسان وسيضع ألويته في القدس في ايلياء قريبا باذن الله .