تقارير مميزة

بريطانيا | مقابلة مع السفير اللبناني في بريطانيا رامي مرتضى


قال السفير اللبناني في بريطانيا، رامي مرتضى، إن "التفاعل الدولي تميز بعميق التعاطف والمواساة في حادثة إنفجار مرفأ بيروت، ففي بريطانيا مباشرة بعد وقوع الحادث قام رئيس الوزراء البريطاني غرد مباشرة على تويتر وقام الكثير من الوزراء البريطانيين بالاتصال بنظرائهم اللبنانيين لتقديم المواساة والعزاء".

وأضاف مرتضى في مقابلة مع وكالة يونيوز للأخبار "اتصل بي شخصيا وزير الشرق الاوسط البريطاني للتعزية وللاطلاع على الحاجات العاجلة في لبنان، ومباشرة قررت الحكومة البريطانية حزمة مساعدات انسانية وطبية".

وتابع: "بشكل عام التفاعل كان ايجابيا وقد تميز مجددا بالتعاطف والمواساة، وقد اتصل بي وزير الخارجية وزودته بلائحة المساعدات المطلوبة بشكل عاجل ومباشرة قررت الحكومة البريطانية حزمة فيها 5 ملايين جنيه سترليني فيها مساعدات طبية عاجلة وفريق متخصص بالكوارث للمساعدة بعملية الانقا اضافة الى بارجة عسكرية لتأمين مرفأ بيروت، وهذه الدفعة الاولى ستدفعها مساعدات اخرى ونحن نتابع مع الجانب الابريطاني الامر".

وأكمل: "التعاطف والتواصل الذي جرى من مختلف الدول مع المسؤوليين اللبنانيين كان لافتا، وزيارة ماكرون كانت مهمة بالشكل والمضمون، وهذا الحادث الاليم قد شكل نقطة تنبه الى ان الاوضاع في لبنان لا يجوز ان تترك الى ما هي سائرة عليه".

وعن الجالية اللبنانية في بريطانيا قال مرتضى: "الجالية اللبنانية في بريطانيا شأنها شأن كل الاغتراب اللبناني، بينهم من استشهد من عائلاتهم، وقد هرع اللبنانيون في بريطانيا الى التواصل معنا لعرض مساعداتهم، وقد بدأت المبادرات منها جمع اموال بشكل كبير، واليوم يدرسون من هي المنظامات التي يرغبون بإفادتها بالمبالغ المجمعة".

ولفت الى أن "بريطانيا وضعت لائحة للدول التي يتوجب على القادمين منها اجراء حجر لمدة 14 يوما، ونحن طلبنا منذ حوالي شهر ونصف اعفا القادمين من لبنان من هذا الموجب لان هذا يشجع أبناء الجالية على زيارة لبنان في فصل الصيف، وقد وعد الجانب البريطاني التجاوب مع هذا المطلب، وهناك بعض الترتيبات الصحية الموجودة في بريطانيا وقد أمنا فحص ال "بي سي آر" بطلب خاص من الجانب البريطاني وهو خاضع للترتيبات التي اقرتها السلطات اللبنانية بخصوص السفر الى لبنان".

وتقدم السفير اللبناني في بريطانيا أن " بخالص المواساة والعزاء للشهداء والشفاء للجرحى واتمنى معرفة مصير المفقودين في هذا الحادث المأساوي الذي تعجز الكلمات عن وصفه وبشاعته".

وأضاف "ما حدث هو مناسبة للتكاتف الوطني للمضي يهذا الوطن عل طريق الاصلاح والتعافي والنهوض من جديد كما عودنا وطننا لبنان دائما".

وتابع: "ليس هناك ترتيب خاص باللبنانيين بخصوص الهجرة، فالقوانين البريطانية واضحة بالنسبة للدخول الى سوق العمل البريطاني بغض النظر عن الجنسية".

وأكمل: "ندعو اللبنانيين الى البقاء فس وطنهم والمساهمة في ورشة الاصلاح والنهوض".

واردف مرتضى: "هناك مبلغا جمع من قبل جمعيات في الجالية وعلى تواصل مع المصارف لتأمين وصوله الى مستحقيه في لبنان.. وهناك مساعدات عينية اذ اجرينا اتصالات بالمؤسسات الطبية وعرضنا لها الحاجات المتأتية عن ازمة الكورونا في لبنان وحصلت استجابة من مجموعة شركات."

ولفت الى ان "السفارة ستنظم غدا الاحد مناسبة لاضاءة الشموع للتعبير عن التضامن جراء المأساة التي وقعت في لبنان".