تقارير مميزة

سوريا | جولة خاصة ليونيوز في التكية السليمانية بدمشق


تقع "التكية السليمانية" في وسط العاصمة دمشق قرب المتحف الوطني، وسميت بذلك الاسم نسبة إلى السلطان سليمان القانوني الذي أمر ببنائها عام 1554م في الموضع الذي كان يقوم عليه قصر الظاهر بيبرس المعروف باسم قصر الأبلق في مدينة دمشق.

التكية من تصميم المعماري التركي معمار سنان، أشهر معماري عثماني، وأشرف على بنائها المهندس ملا آغا.

بدأت أعمال بناء هذه التكية في دمشق عام 1554م وانتهت عام 1559م، في عهد الوالي خضر باشا، أما المدرسة الملحقة بها فتم بناؤها سنة 1566 م في عهد الوالي لالا مصطفى باشا.

يحيط بمبنى التكية سور حجري تخترقه ثلاثة أبواب، البوابتان الرئيستان في المحور الشرقي ـ الغربي وذلك تبعاً لطريق الحجيج ومجرى نهر بردى، أما البوابة الثالثة فهي صغيرة يتقدمها رواق تعلوه قبة وتطل على نهر بردى في جهة شمال المبنى.

وأبرز ما يميز طراز التكية مئذنتاها النحيلتان اللتان تشبّهان بالمسلّتين أو قلمي الرصاص لشدة نحولهما، وهو طراز لم يكن مألوفاً في دمشق حتى تلك الحقبة. تضم التكية قسمين:
التكية الكبرى التي تتألف من مسجد ومدرسة.
التكية الصغرى التي تتألف من حرم للصلاة وباحة واسعة تحيط بها أروقة وغرف تغطيها قباب متعددة.

وتستضيف التكية في قسمها الشمالي العديد من الفعاليات والمعارض مثل معرض الزهور التخصصي والمعرض الدولي لفنون الطفل، ومعرض الحمّامات بعنوان " الحمام مكان منسي ونعيم مخفي"، إضافة لبعض معارض المهن اليدوية التي تقام على هامش مهرجان طريق الحرير.