تقارير مميزة

لبنان | شركة إلكترا ليونيوز: أطلقنا إسم "القدس رايز" على أول سيارة كهربائية من إنتاجنا


أعلنت شركة لبنانية عن إنتاج أول سيارة كهربائية بالكامل محلية الصنع، وسميت "القدس رايز"، وهي تحمل في مقدمتها شعارًا يجسد قبة الصخرة.

وظهرت سيارة "القدس رايز" الحمراء أمام عدسات الكاميرات في حفل الإطلاق بمنطقة خلدة جنوبي بيروت، بحضور مؤسّس المشروع رجل الأعمال الفلسطيني المولود في لبنان جهاد محمد.

وأعرب محمد عم أمله في "أن تبدأ شركته خلال هذا العام إنتاج ما يصل إلى 10 آلاف سيارة في لبنان، رغم ما تواجهه البلاد من أزمة اقتصادية واجتماعية خانقة تعتبر واحدة من الأسوأ في العالم"، مشيراً إلى أن السيارة التي حملت في مقدمتها شعارا يجسّد قبة الصخرة "هي أول سيارة يتم تصنعيها بشكل كامل في لبنان".

وبحسب مؤسس المشروع، فإن سعر السيارة الكهربائية يبلغ 30 ألف دولار. لكنه أكد "أن بإمكان أي شخص يرغب في شراء السيارة الكهربائية أن يدفع نصف ثمنها بالدولار، والنصف الآخر بالليرة اللبنانية، وفق سعر صرف منخفض مقارنة مع سعر السوق السوداء، وتقسيط المبلغ المتبقي على مدى 5 سنوات ودون فوائد".

ويأتي مشروع محمد بعد سنوات من العمل في قطاع الاتصالات في كندا والعراق ودول الخليج، ليقرر بعدها الخوض في مجال صناعة السيارات، وقد أسس شركته في لبنان قبل نحو 4 سنوات، ويعمل فيها نحو 300 موظف لبناني وفلسطيني.

ويسعى محمد على المدى البعيد لأن يدخل مجال المنافسة في السوق الدولية للسيارات الكهربائية والهجينة، وتحقيق مبيعات في السوق اللبنانية أيضا.

ولمواجهة تحديات انقطاع التيار الكهربائي، تخطط الشركة المصنعة للسيارة الجديدة لإنشاء نحو 100 محطة شحن في مناطق متفرقة من البلاد، لتزويد مركباتها بالطاقة، في الوقت الذي أكدت فيه إدارة الشركة أنها تعمل على مشروع لإعادة الشحن من خلال الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

وردًا على الشائعات التي تناولت الشركة ومؤسسها في الآونة الأخيرة والإتهامات المتكررة لشخص مؤسسها، يؤكد جهاد محمد أن "إطلاق اسم القدس على خط الإنتاج هو من باب التمسك بالأرض والتمسك بالقضية الفلسطينية والفخر بها".

وأوضح" أنه مستثمر ورجل أعمال ولكنه يحاول أن يجمع بين الإستثمار وحب الوطن لتكون شركته تعمل لخدمة أبناء وطنه والقضية الفلسطينية التي يؤمن بها ومتمسك بحق أبنائها بالعودة إليها".