تقارير مميزة

لبنان | بلدية الغبيري والحملة العالمية للعودة إلى فلسطين تزيحان الستار عن نصب ولافتة للقدس


أزاحت بلدية الغبيري في الضاحية الجنوبية لبيروت، بالتعاون مع الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين، الستار عن نصب للقدس في منطقة الغبيري ولافتة تشير الى اتجاه القدس والمسافة بينها وبين بيروت.

وفي هذه المناسبة، قال رئيس بلدية الغبيري، معن الخليل إن "بصمود الشعب الفلسطيني واللبناني نرى القدس أقرب،" مشيراً إلى أن استعدادات المقاومة والشعوب العربية على جهوزية دائمة لنصرة الشعب الفلسطيني. وأعرب عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني في وجه الاعتداءات الاسرائيلية عليه.

من جهته، قال رئيس الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين، عبد الملك سكرية، أن الحملة بدأت أنشطة تمتد لأكثر من 100 مدينة حول العالم لتذكر بأن "القدس عاصمة فلسطين تتعرض للخطر."

وقد وضعت البلدية والحملة العالمية لافتة كُتب عليها كلمة القدس ومسافة 232 كم، وهي المسافة التي تبعد فيها المدينة الفلسطينية عن العاصمة اللبنانية بيروت.

كما أزاحت البلدية والحملة العالمية الستار عن نصب يحمل شكل مسجد قبة الصخرة في الأقصى، موضوع على صخرة مقابل مدخل مخيم صبرا وشاتيلا للاجئين الفلسطينيين.

وتأتي هذه الفعالية ضمن فعاليات يوم القدس العالمي.

ويحيي العالم العربي والاسلامي يوم الجمعة الأخير من شهر رمضان يوم القدس العالمي الذي أعلنه قائد الثورة الإسلامية في ايران الإمام الخميني (قده) في السابع من شهر آب/اغسطس عام 1979 نصرةً للقدس والمسجد الأقصى، ورفضًا للإحتلال الإسرائيلي للمقدسات.