الأحداث المصورة

سويسرا | محامية في مجال حقوق الانسان: السعودية دمرت عددا من الاماكن الدينية وبنت مكانها دورات للمياه


قالت المحامية في مجال حقوق الانسان الدولي، تينا فوستر، إن السلطات السعودية تسمح فقط للحجاج والزوار السعوديين بزيارة جميع الاماكن الدينية في المملكة، الا انها تمنع بعض الزوار الاجانب من ذلك.

وفي كلمة لها خلال ندوة للمنظمات غير الحكومية في جنيف حول قضية تدمير التراث الإسلامي وانتهاكات حقوق الإنسان من قبل السعودية، اضافت فوستر ان السلطات السعودية اقدمت على تدمير 90 الى 95% من الاماكن الدينية وهي ليست اي اماكن، فمن الاماكن المدمرة بيت النبي (ص) حيث بنت في تلك الاماكن دورات مياه.

واشارت الى ان هذه الاعمال انما تعكس سياسة المملكة المعتمدة، لافتة الى تسجيل انتهاكات مروعة بحق الحجاج والزوار الوافدين من الخارج.

واكدت فوستر انه تم تقديم تقرير للامم المتحدة يتضمن مقابلات مع عشرات الاشخاص الذين تعرضوا للانتهاكات وابرزها الاعتقال على يد الحراس الذين تعينهم السعودية على ابواب الاماكن الدينية وهم في اغلب الاحيان يكونوا عدوانيين في التعاطي مع الحجاج الذي لا يعتنقون الدين الاسلامي المعتمد داخل الاراضي السعودية.