الأحداث المصورة

إيران | أول طائرة مساعدات انسانية ايرانية دعما للشعب اللبناني تتوجه لبيروت وعلى متنها اطباء ومواد طبية


أقلعت اول طائرة محملة بحوالي مئة طن من المساعدات الانسانية المقدمة من الجمهورية الاسلامية الايرانية، من مطار مهر اباد في العاصمة طهران، الى لبنان لتامين الدعم اللازم جراء الانفجار الذي وقع أمس الثلاثاء في مرفأ بيروت.

وحملت الطائرة مساعدات صحية ودوائية ومعدات طبية ومواد غذائية. وكذلك تم ارسال فريق طبي مكون من ثلاثين طبيبا بينهم اخصائيون في الجراحة العامة والكسور والتخدير والاطفال والاعصاب وفريق من المضمدين لعلاج المصابين جراء الانفجار.

- مشاهد عامة للمساعدات الانسانية الايرانية الى الشعب اللبناني في مطار طهران
- مشاهد عامة للطائرة
- من تصريحات المتحدثين

- مسؤول الدعم في الهلال الاحمر الخاص للمصابين في لبنان / حسين عارفي
ترجمة: " مئة طن من المساعدات ستتوجه الى لبنان، مكونة من مستشفى ميداني صحرائي وادوية ومواد غذائية، مع ارسال 30 طبيبا وممرضا الى لبنان".

- مسؤول الكادر الطبي المتوجه الى لبنان / دكتور فريد مراديان
ترجمة: "بناء لطلب الحكومة اللبنانية ووزارة الصحة والصليب الاحمر اللبناني على اثر الانفجار الذي حصل في مرفأ بيروت، تم تجهيز شحنة كبيرة من المساعدات بالتعاون مع الهلال الاحمر الايراني وجميع المؤسسات الشعبية، وتم تشكيل فريق طبي مؤلف من ثلاثين طبيبا متخصصا توجهوا الى لبنان، واذا احتاج الامر الى مساعدات اكثر فنحن جاهزون".

- رئيس جمعية الهلال الاحمر الايراني / كريم همتي
ترجمة: "تلقينا ببالغ الحزن الانفجار الذي حصل في مرفأ بيروت، فتم تشكيل فريق لهذا الغرض، وتوصلنا مع الحكومة اللبنانية ووزارة الصحة والصليب الاحمر، فتم تجهيز شحنة 95 طن من المساعدات الانسانية مؤلفة من ادوية ومعدات طبية ومواد غذائية و مستشفى صحرائي وفريق طبي مؤلف من ثلاثين شخصا. رسالة هي اننا الى جانب الشعب اللبناني الشقيق، ونحن متألمون لما حصل. وسنكون جاهزين لارسال اي مساعدة وباي حجم كان الى لبنان، وان المساعدات اللاحقة ستقوم بها الحكومة الايرانية، وسنقدم المساعدة ايضا في مجال مواجهة جائحة كورونا التي تعصف باللبلدين، نتمنى ان ينفض لبنان الشقيق عنه هذه الكارثة، ونعتبر ان واجبنا وواجب الدول الاسلامية الوقوف الى جانب لبنان كي يتجاوز هذه الازمة".