الأحداث المصورة

كشمير | اشتباكات بين القوات الهندية وأهالي كشمير بعد مقتل أربعة بينهم إمرأة على يد القوات الحكومية


قالت الشرطة وشهود عيان، إن القوات الحكومية الهندية أطلقت قذائف الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي على السكان الغاضبين في إقليم كشمير الذي تسيطر عليها الهند، بعد اشتباكات أسفرت عن مقتل ثلاثة ممن تسميهم الحكومة بـ"المتمردين" وشابة.

وحاصرت شرطة مكافحة التمرد والقوات شبه العسكرية الفيدرالية حي باتامالو في سريناغار بعد منتصف الليل بعد تلقي بلاغ بأن مسلحين كانوا يختبئون داخل منزل سكني، مما أدى إلى تبادل إطلاق النار.

وأعلنت الشرطة على تويتر، أن "ثلاثة من المتمردين المشتبه بهم، يعتقد أنهم من السكان المحليين، قتلوا في القتال الذي استمر عدة ساعات".

عقب ذلك، نزل مئات السكان إلى الشوارع، واشتبكوا مع القوات الحكومية ورشقوها بالحجارة التي رد عناصرها بإطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.

وقتل ما لا يقل عن 192 مسلحًا و73 من أفراد القوات الحكومية و47 مدنيًا في أعمال عنف مسلحة هذا العام في أنحاء المنطقة المتنازع عليها التي تطالب بها باكستان.

وتشرف باكستان على الشطر الآخر من كشمير.

وتتبادل الهند وباكستان إطلاق النار من أسلحة خفيفة وقذائف هاون بشكل شبه يومي منذ شهور عبر حدودهما المتنازع عليها في كشمير، ما أدى إلى مقتل جنود ومدنيين.