اخبار العالم

تونس | برلمانية ترتدي سترة واقية وخوذة خلال جلسة رسمية لمجلس النواب التونسي


شهدت أشغال الجلسة العامة لمجلس النواب التونسي اليوم الثلاثاء موقفا غير معتاد من طرف أحد النواب، أثار جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي.

حيث تفاجئ النواب بدخول رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي للجلسة وهي ترتدي سترة واقية من الرصاص، وخوذة دراجة نارية.

واعتبرت في مداخلة لها أنها مستهدفة ومهددة بالتصفية، وأن حكومة هشام المشيشي لا تريد حمايتها على الرغم من النداءات التي توجهت بها.

وسبق لموسي أن بررت هذا التصرف غير المألوف، في فيديو لها عبر صفحتها في موقع "فيسبوك"، مؤكدة على أن حياتها مهددة وفي خطر، لأن رئيس الحكومة يريد إنهاء نيابتها بالقوة، ولم يغير تعليماته بتوفير الحماية لها داخل البرلمان.