اخبار العالم

سوريا | وزير الإعلام يشرح الإجراءات الدستورية المتعلقة بالانتخابات الرئاسية


بين وزير الاعلام السوري عماد سارة في تصريح للصحفيين في مقر وزارة الاعلام صباح اليوم الاجراءات الدستورية المتعلقة بالانتخابات الرئاسية في سوريا بدءا من الجلسة الاستثنائية التي دعى اليها رئيس مجلس الشعب يوم 18 الجاري والتي أعلن فيها فتح باب الترشح لرئاسة الجمهورية بدءا من 19 _4_2021 لمدة عشرة أيام انتهت يوم أمس الاربعاء.

ولفت انه سيتم اليوم تسليم الصندوق الذي يحتوي التأييدات التي منحها اعضاء مجلس الشعب الى المحكمة الدستورية العليا ضمن مراسم خاصة بهذا الشأن لتقوم المحكمة الدستورية بدراسة طلبات الترشح لمدة خمسة ايام تعلن في نهايتها يوم 3 أيار/مايو أسماء المرشحين الذين استوفوا الشروط وحصلوا على التأييدات، وتعلن المحكمة في نهايتها قبولها للطعون لمدة ثلاثة ايام تنهي في 6 أيار/ مايو.

وتدرس المحكمة الدستورية الطعون لمدة ثلاثة ايام تعلن بعدها في العاشر من الشهر المقبل اسماء المرشحين النهائيين.

ولفت وزير الاعلام انه يعود للمحكمة الدستورية اعلان بدء الحملة الانتخابية للمرشحين.

وحول فتح باب التأييد للمرشحين من اليوم الأول اعتبر وزير الاعلام انه لايوجد نص دستوري يمنع ذلك وبالتالي فهو أمر يعود تقديره لمجلس الشعب، وحول الاتهامات بعدم شرعية الانتخابات، قال وزير الاعلام ان عدم اجراء الانتخابات في موعدها وفق الدستور هو غير الشرعي وليس اجراء الانتخابات.

وحول مدة الاقامة للمرشح (10 سنوات في سوريا)، قال وزير الاعلام ان من ينتقدون هذا الشرط في دستور سوريا يتشددون في دساتيرهم بمثل هذا الشرط "فكيف يستقيم انتقادهم له في دستورنا ووضعهم له في دساتيرهم".

واشار وزير الاعلام الى ان "المحور الداعم للارهاب سيعمل على بث الاشاعات للتشويش على الاستحقاق الدستوري في سوريا بكل الوسائل والسبل وسيطلق الاشاعات ويمارس التضليل خدمة لاجنداته السياسية التي سيفشلها الشعب السوري، وكما فاجأهم في انتخابات عام 2014 باقتراعه الكثيف سيفاجئهم اليوم".