اخبار العالم

فلسطين المحتلة | الأقصى: 205 إصابة بينها نحو 6 حالات خطيرة في العين والرأس


أعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، فجر السبت، ارتفاع حصية إصابات أحداث التصعيد في القدس، إلى 205 إصابة بجراح متفاوتة بين الطفيفة والخطيرة والمتوسطة، وذلك عقب اقتحام الاحتلال للأقصى والاعتداء على المصلين وكذلك قمع معتصمين حي الشيخ جراح.

وأوضحت الجمعية في بيان صحفي، أن إحدى الإصابات للشاب عدي عدنان غيث نجل محافظ القدس، حيث تعرض لكسر في الجمجمة وأجريت له عملية جراحية، فيما أصيب 5 مواطنين بالرصاص المطاطي في أعينهم ووصفت إصاباتهم بالخطيرة.

ولفتت إلى أن 45 مواطناً أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في الرأس، فيما سجلت الإصابات الأخرى في الأجزاء العليا والسفلى من الجسم، ونقل 88 مصاباً إلى المستشفيات لتلقي العلاج، و20 مصاباً إلى المستشفى الميداني الذي أقامه الهلال الأحمر في القدس.

وكانت مواجهات عنيفة اندلعت عقب اقتحام قوات كبيرة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى المبارك، بعد انتهاء صلاة المغرب.

كما قامت قوات الاحتلال، الليلة الماضية، بإغلاق المصلى القبلي داخل المسجد الأقصى المبارك بالسلاسل الحديدية، بعدما اقتحمته وأطلقت قنابل الصوت صوب المصلين.

وترفض قوات الاحتلال إخراج المصابين من داخل المسجد، ومن بينهم أطفال وكبار سن، حيث تسود حالة من الذعر نتيجة القمع الوحشي الذي يجري في المسجد الأقصى المبارك.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت غرفة الأذان في المسجد الأقصى وقطعت أسلاك السماعات لمنع “الأوقاف الإسلامية” من التواصل مع المصلين داخل باحات المسجد.

وفي سياق تطورات الأحداث في القدس التي اندلعت الليلة الماضية، ناشدت مساجد القدس كل من يستطيع الوصول للمسجد الأقصى المبارك بالتوجه للمشاركة في إخلاء الجرحى بعد منع قوات الاحتلال الطواقم الطبية وسيارات الإسعاف من الوصول للمصابين.

واعتدت قوات الاحتلال على الصحفيين لمنع نقل الحدث من داخل المسجد الأقصى، وأصابت الصحفيين فايز أبو ارميلة وعطا عويسات بجروح.

وأطلق الاحتلال قنابل الصوت على المرابطين والمصلين داخل مسجد باب الرحمة بالمسجد الأقصى.