اخبار العالم

فلسطين المحتلة | قوات الاحتلال الاسرائيلي تمنع الهلال الأحمر من دخول المسجد الأقصى ونقل الجرحى


أفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، اليوم الاثنين، بأن قوات الاحتلال الاسرائيلي، تتعمد إصابة طواقمه الطبية العاملة في محيط مسجد الأقصى المبارك.

وأشارت الجمعية الى أن قوات الاحتلال تمنع طواقمها في القدس من الوصول الى المسجد الأقصى لإجلاء المصابين وتقديم الإسعافات للجرحى.

كما قال الهلال الأحمر الفلسطيني إن عدد الإصابات ارتفع إلى 180 في المسجد الأقصى، وأشار إلى أن طواقمه نقلت إلى مستشفيات القدس والمستشفى الميداني حتى الآن 180 إصابة، بينها إصابات مباشرة في الرأس والعين والصدر.

وأكد أطباء من داخل المسجد الأقصى أن الأوضاع الطبية والصحية صعبة جدا داخل وفي محيط المسجد الأقصى، مع نقص حاد بالمعدات الطبية.

وأطلق مرابطون داخل المسجد عبر المآذن، نداء استغاثة بوجود عدد كبير من الجرحى داخله.

واعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على المصلين داخل المسجد الأقصى المبارك بالرصاص المطاطي والحي وقنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية.

ولاحقت شرطة الاحتلال الاسرائيلي المصلين في كل ساحات المسجد، وخاصة في منطقتي المسجد القبلي المسقوف، وصحن قبة الصخرة، وأطلقت قنابل الصوت والمسيلة للدموع هناك.

من جانبه، قال مسؤول الإعلام في أوقاف القدس فراس الدبس، إن شرطة الاحتلال تعتقل المصابين خلال نقلهم للمستشفيات.

وكان الآلاف من الفلسطينيين قد احتشدوا في المسجد الأقصى، منذ فجر اليوم لمنع أي اقتحام إسرائيلي للمسجد.

ومطلع شهر رمضان، أعلنت جماعات استيطانية عن تنفيذ "اقتحام كبير" للأقصى يوم 28 رمضان (اليوم الإثنين)، بمناسبة ما يسمى بـ"يوم القدس" العبري الذي احتلت فيه قوات الاحتلال الإسرائيلي القدس الشرقية عام 1967.